الهوس الموسمي الجديد: زهرة ويستيريا


أنا سعيدة جداً لأني أعيش في عالمٍ فيه فصول ربيع. لا عجب أن رأس السنة الفارسية يكون في الاعتدال الربيعي، فالحياة تبدأ في هذا الفصل ضاحكة يانعة مبشرة بالأمل والتفاؤل مع زخم الألوان وتداخل العطور.

إن كنت أحظى بشرف متابعتكم فلا بد أنكم تعرفون إعجابي العميق بزهرة المجنونة (كما في هذه التدوينة، وهذه، وتلك). والآن انضمت زهرة أخرى إلى قائمة الأمور المبهجة في الحياة وهي "ويستيريا" :)
أظن أن وقت إزهار "الويستيريا" قصير، لذلك أنصحكم باغتنام فرصة الاستمتاع بوجود القناديل الأرجوانية زكية الرائحة في الأيام القليلة المقبلة. أرى الكثير منها في الشوارع الخلفية في الشميساني، وأسوار بعض المنازل في خلدا وأم السماق. لكن المنجم الكبير في حدائق الحسين! (كما في الصور المرفقة)



كل ربيع وأنتم بألف خير! أتمني لكم ربيعاً مشرقاً سعيداً مليئاً بالبهجة والسرور والرحلات العائلية والأنشطة في الهواء الطلق.



*كلا إنها ليست قرطبة .. إنها عمان الجميلة! :) :)

هناك 4 تعليقات:

  1. حلوه كتير ... وبحب المجنونه كتير كمان :)
    كل ربيع وانت بخير روان

    ردحذف
    الردود
    1. كل ربيع وانت بألف خير يا نيسان :)
      شكراً على المرور والتعليق .. إن شاء الله بيكون ربيعك مميز كله طشّات ومشاوير

      حذف
  2. ما يجذبني للمجنونة هو جمال الوانها و زهورها .. و حقيقة انها سامة في آن واحد !
    اما ال ويستيريا فعطرها الرائع و لونها الجميل
    رائعة يا روان

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا يا سالي على المرور والتعليق ..
      سعيدة جداً بمتابعتك للمدونة :)

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...