قرأت لكم - موت صغير


يغلب على نشاط مثل القراءة أن يكون نشاطاً فردياً، لكن مناقشة كتاب ما بشكل جماعي يضفي بُعداً آخر ليس فقط للكتاب نفسه، وإنما لمن نناقش معهم وحتى المكان الذي يتم فيه النقاش.
في محاولة طموحة للالتزام بتقليد شهري صغير هذا العام، قررنا الاتفاق على قراءة كتاب واحد شهرياً والالتقاء في مكان هادئ وأليف لمناقشته. نجحنا الشهرين الماضيين في قراءة معذبو الأرض لفرانز فانون، وكتاب موت صغير لمحمد حسن علوان. وحتى نلتقي في شهر آذار الحالي؛ الآتي بعد الاقتباسات التي أعجبتني من كتاب "موت صغير":





هناك 4 تعليقات:

  1. أيوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


    خيانات شبه عظمى

    :)

    نتمنى لكم (لكنّ) الاستمرار

    *سمايلي غيران.. شويتين*

    ردحذف
    الردود
    1. بعد ما فرط انكتاب تقطعت فينا السبل :(

      عم نستنّى الله يفتحها علينا ويصير عندنا توازن جندري بالمجموعة وتصير الدعوة عامة، بس المؤشرات غير واعدة بتاتاً .. كوكب زمردة على الآخر

      بس الدعوة "شبه" عامة حالياً .. الله وكيلك يا دوب عم بنمون على المؤسسين يجوا قارئين


      حذف
    2. ههههههه
      الحال من يعضه زي ما بقولوا!

      بصراحة بصراحة بعتقد الملامة بقلو الاهتمام بالقراءة أو التشارك مع آخرين حول أنشطتها صعبة (التوجيه) .. الكل مشغول بل مطحون بالحياة أو ما يشابهها
      :(

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...