مشوار السلط


ليست المرة الأولى التي نزور فيها السلط، لكن كما في المرة السابقة فقد كانت زيارة لطيفة ودافئة.


في المرة الثانية تأكدت ملاحظتي بأن السلط القديمة كانت "مدينة" لها طابعها المعماري الخاص بها. فالبيوت مصممة بشكل يتماشى مع تضاريس المنطقة الجبلية، بحيث تتكيف مع المكان ولا تشوّهه بشكل سافر وأناني ليطابق تصورات المهندس الدخيلة على الطبيعة.


هناك بيوت قديمة لعائلات عريقة تم اعتبارها معالم سياحية في السلط، وهي مفتوحة بحيث يمكن لمن يمشي في السلط الدخول والوقوف على الشرفات المطلّة لتلك البيوت والتحديق بروعة تلك المنازل. كنا نتساءل ونحن نتجول بين تلك البيوت عن شعور أن تكون تلك التحفة المعمارية منزلك!





 المتتبع لمسار السلط يلاحظ مدى التطور الذي وصلت إليه المدينة القديمة في فترة من الفترات. فهي متكاملة ومتوازنة، فيها المنازل والساحات والشرفات والكنائس والمساجد، تربطها الأدراج والممرات المرصوفة، وتضم مساحات خضراء متفرقة على بسطات متوزعة في الحارات. في الوادي سوق الحمام الشهير الذي يحتوي تقريباً على كل ما تحتاجه الأسرة في حياتها اليومية، ويمكن الوصول إلى جميع المرافق مشياً على الأقدام دون الحاجة إلى استقلال أي مركبة. تبدو حياة مثالية إلى حد ما، أليس كذلك؟


النوستالجيا التي نميل إليها، وضيقنا من مظاهر التشوه التي نعيشها في "مدننا" من أزمات مرورية، وانعدام الحياة العامة، ورداءة الأرصفة وصعوبة المشي بكل بساطة وكأن الوضع القياسي أن يكون مع جميع المواطنين سيارات، كل ذلك يجعلنا ننظر برومانسية إلى مدن بمنازل قديمة متراصة بشكل حميمي.


لن يوافقنا العقلانييون وسيقولون أن العيش في مدن كتلك له أيضاً العديد من السلبيات التي تذهب ببريقها، كانعدام الخصوصية وتدخل الجيران ببعضهم، وضيق أفق بعض القاطنين في المجتمعات المغلقة وسطوة العادات والتقاليد.
لكن المشكلة أن نشعر بأننا جمعنا بين سلبيات العالمين دون أي إيجابيات عظيمة تذكر.





هناك 8 تعليقات:

  1. روان :))
    كل ما بشوف الورود شبه اللي انتي بتصوريها بتذكرك :)

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً ميمي :) لطف منك والله!

      حذف
  2. تحمست لمشوار للسلط معك بزيادة 😍👍🏽 مدينة قريبة للقلب بتبيّن من الصور والوصف 💕

    ردحذف
    الردود
    1. خلص إسلام :) إن شاء الله بزيارتك القادمة ;)

      حذف
  3. مدينة رائعة
    والصور بينت جوانب أروع

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة إنها آعجبتك محمد :)
      شكراً على المرور والتعليق

      حذف
  4. تدوينتك الأولى عن رحلة السلط كانت جميلة...خاصة من عنوانها "سياحة داخلية" :)
    الصور جميلة روان وبتستحضر الدفا والربيع إلي "around the corner"، و من الصور شكلوا كان لوسم بورتريه الأبواب نصيب جميل.

    هممم تخيلي تكتبي تدوينة لكل محافظة و تحكيلنا عن الأماكن إلي لقيتيها و اكتشافات #أماكن-تصالحني-مع-نفسي :)
    على فكرة السنة الماضية لما رحت على مدينة ناعور القديمة لأجدد هويتي حسيتها كنز استكشافي كمان (اقتراح لمكان قريب) :)

    ردحذف
    الردود
    1. يا الله نور لو كنت معنا! :) مليون باب يستحق التصوير

      نفسي فعلاً إني أستكشف مدن وحافظات بالأردن وأعمل هيك :)) *تخاطر*
      بس ما كنت أعرف انه ناعور فيها مدينة قديمة والله .. خلص بضيفها على القائمة

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...