قواعد العشق الأربعون


نال كتاب "قواعد العشق الأربعون" للكاتبة التركية "إليف شفق" حظاً وافراً من الاهتمام والحماسة، وهو رواية عن الصداقة التي جمعت بين جلال الدين الرومي وشمس الدين التبريزي وعرضت في إطارين زمنيين وعلى لسان عدد من شخصيات الرواية (لمزيد من التفاصيل يمكن قراءة مراجعة وصفي القدومي في الموقع الإلكتروني لانكتاب). وعلى الرغم من أني استمتعت بقراءة الكتاب إلا أنه كان لدي بعض التحفظات.
لا أدعي أنني باحثة في التاريخ أو متعمّقة في الصوفية، لكن الشك كان يساورني طوال قراءتي للرواية عن مدى صحة تلك الأحداث والحوارات والشخصيات تاريخياً. وجدت نفسي أميل إلى الاعتقاد أن جزءاً كبيراً من الكتاب من نسج خيال المؤلفة. لذلك أنصح من يريد قراءته أن يترك مساحة من التشكك ولا يقبل الوقائع والأحداث الواردة في الكتاب على أنها معلومات يمكن الاعتماد عليها أو الاستشهاد بها.

عموماً؛ كان هناك عدد من المقاطع والاقتباسات التي أثارت اهتمامي ورأيت فيها مدعاة للتأمل والتفكر والتي سأشارككم بها خلال الأيام القليلة المقبلة.

مصدر صورة الخلفية

هناك تعليقان (2):

  1. الله الله
    من أروع ما قرأت، الصوفية تشّدني منذ فترة لكني لم أقرأ فيها بتعمق.
    شكراً لكل الإقتباسات وأنتظر المزيد منك يا رائعه

    ردحذف
    الردود
    1. أنا سعيدة جداً لأنها أعجبتك :)
      الصوفية بحر كبير .. يبدو أنها تحتاج إلى الكثير من المطالعة والقراءة والبحث
      لكنها بلا شك عالم روحاني جذاب :)

      شكراً جزيلاً مي

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...